القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

وزير الخارجية المصري يتوجه إلى رام الله لإجراء محادثات مع الرئيس الفلسطيني

يتوجه وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى رام الله يوم الاثنين لإجراء محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس للتأكيد على دعم القاهرة لاستعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وسط خطط إسرائيل لضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية المحتلة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ   لموقع الشباك نيوز في تصريحات صحفية يوم الاثنين إن زيارة شكري لرام الله تأتي لدعم الشعب الفلسطيني وسط نوايا إسرائيلية بضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتأتي زيارة عاصمة السلطة الفلسطينية في إطار جولة لوزير الخارجية المصري بدأت يوم الأحد بزيارة إلى عمان الأردنية.

والتقى شكري يوم الأحد العاهل الأردني الملك عبد الله في عمان ، حيث أكد الزوجان رفض دولهما التام لأي عمل إسرائيلي أحادي الجانب بشأن ضم الضفة الغربية.

وأكد موقع الهرم الخامس ان جلالة الملك وشكري على أن أي عمل إسرائيلي أحادي الجانب ستكون له عواقب وخيمة على عملية السلام واستقرار الشرق الأوسط بشكل عام.

كما التقى شكري بنظيره الأردني أيمن الصفدي.

وتنظر إسرائيل في ضم مثير للجدل لأجزاء من الضفة الغربية المحتلة تحت مظلة خطة أمريكية للسلام الإسرائيلي الفلسطيني ، وهي خطوة رفضتها السلطة الفلسطينية ودول أوروبية مختلفة وجامعة الدول العربية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع