القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

رئيس الوزراء المصري يناقش آخر تطورات فيروس كورونا مع الوزراء

عقد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي يوم الثلاثاء اجتماعا للجنة الحكومية المعنية بإدارة أزمة فيروس كورونا لمناقشة آخر التطورات.

وناقش الاجتماع خطة الحكومة الحالية للحد من انتشار الفيروس ، وكذلك أحدث البيانات من مختلف الوزارات.

حضر الاجتماع وزراء الصحة والتعليم العالي والتعليم والتموين والتمويل والتنمية المحلية والإعلام ، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين الآخرين ، بمن فيهم مستشار الرئيس للشؤون الصحية.

قالت وزيرة الصحة هالة زايد أن معدل الحالات الإيجابية في مصر هو 21 لكل مليون شخص ، في حين أن معدل الوفيات هو حالتين لكل مليون.

وقارنت ذلك مع بعض الدول الأوروبية ، حيث بلغ معدل الحالات الإيجابية 3،625 لكل مليون ومعدل الوفيات 374 لكل مليون.

وقال الوزير إن الوزارة شكلت لجنة لوضع مبادئ توجيهية لمرضى COVID-19 الذين يعانون بالفعل من أمراض مزمنة أخرى أو السرطان ، أو الحوامل.

وستتألف من 14 عضوا ، بما في ذلك أساتذة الجامعات والمستشارين الوزاريين والباحثين العلميين.

وقالت الوزارة في تصريحات سابقة إن 90 بالمائة من الوفيات المسجلة بفيروس كورونا كانت من الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وقال لموقع " الشباك نيوز " تعد اللجنة برنامجاً لتدريب الأطباء العاملين في مستشفيات الحجر الصحي والحمى والصدر على استخدام منصة إلكترونية للاستشارات.

وأضاف زايد أن الوزارة تنسق مع السفارات الأجنبية بالدولة فيما يتعلق بوضع مرضى الفيروس الأجانب ، وتقدم تقارير يومية عنهم ، وكذلك العودة إلى الوطن إذا لزم الأمر.

وقالت أيضا إن وزارة الصحة قامت بتفعيل خدمة خط ساخن خاص بالصم والبكم بالتنسيق مع وزارة الاتصالات لزيادة الوعي بالوباء.

كما تحدث زايد عن أول عمليتين للولادة في مستشفيات الحجر الصحي الأسبوع الماضي ، وقال إن 240 حالة خفيفة تم نقلها إلى بيوت الشباب.

وتحدثت عن الدور الهام لسلطة سيارات الإسعاف في الأزمة ، وكشفت أن سيارات الإسعاف قامت بما يقرب من 4000 رحلة في جميع أنحاء البلاد حتى الآن لنقل الحالات المشتبه فيها والحالات الإيجابية إلى حالات الحجر الصحي باستخدام أكثر من 500 سيارة إسعاف ، بقيادة 200 طبيب إسعاف وسائق.

قدم وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار اقتراحًا لاستخدام المستشفيات الجامعية على مستوى الدولة كمستشفيات الحجر الصحي.

وبحسب الوزير ، فإن المستشفيات الجامعية بها 2،056 سريراً ، بما في ذلك 297 سريراً لوحدة العناية المركزة ، بالإضافة إلى 266 جهاز تهوية.

وأضاف الوزير أنه يمكن تحويل بيوت الطلاب الجامعيين إلى مستشفيات الحجر الصحي إذا لزم الأمر في 26 محافظة ، وقال إن طاقتها الاستيعابية تشمل 38،589 غرفة بسعة 69،070 سريراً.

تم تفويض مساكن الطلبة في جامعات القاهرة والإسكندرية وعين شمس وأسيوط والمنصورة والمنيا وحلوان كمستشفيات الحجر الصحي ، إذا لزم الأمر.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال